ما أهمية دراسة الجدوى المالية للمشروع و كيف يتم إعدادها؟

ما أهمية دراسة الجدوى المالية للمشروع و كيف يتم إعدادها؟
ما أهمية دراسة الجدوى المالية للمشروع و كيف يتم إعدادها؟

تعتبر دراسة الجدوى المالية أحد أعمدة صناعة القرار الاستثماري الرشيد، فهي تعتبر من أخطر مراحل دراسة الجدوى، والتي يتم على أساسها اتخاذ القرار الاستثماري بالمضي قدمًا في المشروع وقياس ربحية المشروع من الناحية التجارية وتحديد مصادر التمويل وهيكل هذا التمويل المقترح للمشروع. دراسة الجدوى المالية عبارة عن تقييم للجوانب المالية لشيء ما، لكن غالبًا ما يتم استخدامه للنظر في بعض النقاط الأساسية، التي إذا تم تنقيحها بشكل صحيح، يجب أن تجيب على معظم الأسئلة الأساسية لأي شخص.

دراسة الجدوى المالية

تعد دراسة الجدوى المالية أهم انواع دراسة الجدوى حيث تهتم بقياس ربحية المشروع من الناحية التجارية إلى جانـب تحديـد مصـادر التمويل والهيكل التمويلي المقترح للمشروع وتقيس دراسة الجدوى المالية الربحية المتوقعة للمشـروع مـن وجهة نظر المستثمر، وتتوقف هذه الدراسة على نتائج كل من الدراسة التسويقية التي يتحدد من خلالها حجم وقيمة المبيعات المتوقعة  والدراسة الفنية والهندسية التي يتحدد من خلالها عناصر وقيمة كل من التكاليف الاستثمارية وتكاليف الإنتاج وتساعد دراسة الجدوى المالية المستثمر في اتخاذ القرار بشان الاستثمار فـي المشروع المقترح محل الدراسة من عدمه.

دراسة الجدوى المالية للمشاريع الاستثمارية أهم النقاط في الدراسة الشاملة لأي مشروع، يتوقف عليها المشورع بالكامل، لأنها تحدد تكاليف المشروع ومصادر التمويل، والأرباح المتوقعة.لدى الحديث عن تكاليف المشروع فهناك نوعين من التكاليف هما:

1- رأس المال الثابت:

وهي إجمالي ماينفق على المشروع منذ البدء به، تشمل كل الأصول الثابتة للمشروع، والمعدات والمكان وكل مايحتاجه المشروع في مرحلة التأسيس ويتم تقدير هذه التكاليف لمدة عام كامل.

2- رأس المال العامل:

وهي تكاليف استمرار المشروع مثل المرتبات ومصاريف الكهرباء والمياه، وغيرها من المصاريف الشهرية للمشروع، وهي تختلف من مشروع لآخر، ويشكل رأس المال الثابت ورأس المال العامل معاً رأس المال المطلوب في أي مشروع.

أهمية دراسة الجدوى المالية للمشروعات الاستثمارية

  1. تساهم دراسة الجدوى المالية في بحث الهيكل التمويلي الأمثل للمشروع محل الدراسة، كما تقيس مدى قدرة المشروع على الوفاء بالتزاماته عبر العمر الإنتاجي له، وقدرته على استرداد تكلفة الاستثمارات خلال فترة استرداد مقبولة، وتحقيق التوازن بين الاحتياجات المالية اللازمة ومصادر الحصول عليها.
  2. تساعد المستثمر على تحديد كافة الاحتياجات المالية لإنشاء وتشغيل المشروع كما أنها تساعد على تحديد أفضل مصادر التمويل المتاحة، وتحديد تكلفة كل مصدر بما يساعد على اختيار أفضل المصادر وبما ينعكس بشكل إيجابي على رأس مال المشروع بشكل عام.
  3. تعتبر دراسة الجدوى المالية الأداة المثلى للمفاضلة بين المشروعات الاستثمارية المختلفة عبر حساب صافي القيمة الحالية للمشروع ومعدل العائد الداخلي، حيث تقوم الدراسة بوضع قوائم مالية تقديرية للمشروع تعد بمثابة الخطة المالية للمشروع، والتي تسهم في الرقابة على تنفيذ المشروع من حيث مقارنة النفقات الفعلية بالمقدرة في القوائم المالية.
  4. كما وتبدو اهمية دراسة الجدوى المالية للمشروعات الصغيرة فيما إذا كانت إيرادات المشروع ستغطي نفقاته أم لا، وما إذا كان المشروع ناجح من الناحية الربحية ام لا، ولهذا دراسة الجدوى المالية هي العامل الاول في اتخاذ المستثمر قرار البدء في مشروع جديد من عدمه.

عناصر دراسة الجدوى المالية

دراسة الجدوى المالية كغيرها من أنواع الدراسات، تنقسم لعناصر ومكونات، لها أهدافها وغاياتها وأبعادها التي يتم إعدادها لضمان نجاح المشروع وتحقيق أعلى الإيرادات والأرباح، تتألف عناصر دراسة الجدوى المالية من:

أولا: المصروفات

  • مصروفات التأسيس:

وهي التي تدفع لمرة واحدة مثل استخراج التراخيص ومصروفات الإشهار.

  • مصروفات التشغيل:

تنقسم مصروفات التشغيل إلى:

1- تكاليف ثابتة وهي تكاليف ليس لها أي علاقة بحجم الإنتاج سواء بالزيادة او النقصان.

2- تكاليف متغيرة وهي ترتبط بحجم الإنتاج، عند زيادة الإنتاج تزداد التكاليف، وعند نقص الإنتاج تنخفض التكاليف.

  • المصروفات الرأسمالية:

وهي التي يتم إنفاقها في بداية المشروع كالمعدات والمباني.

ثانيا: الإيرادات

وهي الدخل الذي يحققه المشروع من بيع المنتجات والخدمات وتنقسم إلى:

  • ايرادات النشاط:

وهي الإيرادات التي تأتي مباشرة من بيع المنتجات.

  • ايرادات غير النشاط:

وهي الإيرادات التي ليس لها علاقة ببيع المنتجات، مثل بيع ماكينة من المصنع، أو بيع سيارة تقوم بتوزيع المنتجات.

كيف يتم إعداد دراسة الجدوى المالية للمشروع؟

إن الإعداد لدراسة مشروع استثماري عملية واسعة، تستلزم دراسة كل جانب من جوانبه بشكل فني ومالي واقتصادي، من هنا يبدو التركيز على أهمية إعداد دراسة الجدوى المالية للمشروع الاستثماري، لما لها من أهمية في صناعة القرار الاستثماري الرشيد فهي تعطي تقديراً لتكلفة الاستثمار المبدئي للمشروع الاستثماري وتقدير التدفقات النقدية للمشروع. يتم إعداد دراسة الجدوى المالية لأي مشروع من خلال الخوات التالية:

  • إعداد القائمة التقديرية للدخل وحساب التدفقات النقدية

لإعداد تلك القائمة يتم تحديد البيانات الآتية على هيئة أرقام:

  1. تكاليف الإنتاج والتسويق والإدارة.
  2. الإيرادات الناتجة من بيع المنتجات أو الخدمات المقدمة، ومتى تتحقق.
  3. ناتج طرح التكاليف (الإنتاج والتسويق والإدارة) من الإيرادات الناتجة (من بيع المنتجات)، وهل هو ربح أم خسارة؟
  4. التوقعات لتغير الأرقام أعلاه خلال الثلاث سنوات القادمة؟

 

  • قياس مدى ربحية المشروع

ويتم هذا بالإجابة على الأسئلة الآتية باستخدام الأرقام المذكورة في الخطوة السابقة على النحو التالي:

  1. هل التحليلات ونتائج الأرقام السابقة تدل على أن المشروع لديه قدرة عالية على الربح؟
  2. هل تظهر هذه التحليلات أن المشروع يستطيع تغطية نفقاته ومصروفاته (على المدى القصير وعلى المدى الطويل)؟
  3. مدى قدرة المشروع على سداد أقساط القروض؟
  4. ما هو مقدار الربح المناسب من وجهة نظر المستثمر؟ وهل تم تحقيقه في هذا المشروع؟

 

  • حساب التكاليف الاستثمارية

يتم حساب التكاليف الاستثمارية من خلال:

  1. معرفة قيمة التكاليف الرأسمالية (أى كافة ما تم صرفه قبل بدء الإنتاج، مثل مصاريف التسجيل والتدريب والإنشاءات للمشروع)
  2. حساب قيمة الأصول المتداولة (أوالعاملة) مثل الخامات والأجور اللازمة.
  3. حساب قيمة الأصول الثابتة ( أرصدة ومباني ومعدات وآلات وغيرها) .

وفي الختام، دراسة الجدوى المالية هي التي ترشد المستثمر إلى القرار الأهم، بشان الاستثمار فـي المشروع المقترح محل الدراسة أم لا. كما أنها تعد من المتطلبات الأساسية لجهات التمويل.

لطلب دراسة الجدوى المالية أو الحصول على إحدى خدمات مكتب صدى  تواصل معنا على الرقم 201096702270