الاستثمار

الاستثمار كما عرفه خبراء الإقتصاد في كافة المجالات هو الإنفاق الرأسمالي على المشروعات الجديدة. في قطاعات المرافق العامة والبنية التحتية مثل مشروعات الطرق الرئيسية والفرعية. ومشروعات تمديدات المياه وتجهيز المخططات العمرانية. ومشروعات الإسكان وتمديدات الكهرباء وتوليد الطاقة بمختلف أنواعها، وكذلك مشروعات تختص بالتنمية الاجتماعية في مجال التعليم والصحة والاتصالات. بالإضافة إلى المشروعات التي تتعلق بالنشاط الاقتصادي لإنتاج السلع والخدمات في القطاعات الإنتاجية والخدمية، كالصناعة والزراعة والإسكان والسياحة.

هو عملية تبادل المنفعة وذلك باستخدام ووضع مبلغ من المال في أحد المشروعات المختلفة. ولكن يشترط أن تكون نسبة نجاح المشروع مضمونة ، حيث يهدف المال إلى تحقيق نسبة جيدة من الأرباح وتطور رأس المال ونموه. ولذلك يجب أن يتم اختيار المجال المناسب للاستثمار وعمل دراسة جدوي لفكرة المشروع، لأن عدم الحرص على اختيار أفضل المجالات للاستثمار قد يؤدي  ذلك إلى خسارة الأموال ، وسوف نتعرف في مقالنا اليوم علي أهمية الاستثمار وأهم مجالات الاستثمار وأنواعه.

أهمية الاستثمار

يعد ذات أهمية كبيرة للدول حيث يؤدي إلي:
  • خفض نسبة البطالة ،و توفير فرص عمل للشباب في مختلف التخصصات.
  • الطاقات الرأسمالية في مختلف المجالات.
  •  زيادة الدخل القومي ،و المساهمة في رفع مستوى معيشة المواطن.
  • الإنتاج ،و توفير السلع ،و الخدمات التي تشبع رغبات و احتياجات المواطنين.
  • توفير مجال كبير من الخدمات لمختلف المناطق في الدولة.

أهم مجالات الاسثمار

تختلف المجالات حسب أهدافها فمنها الاستثمارات العقارية والاستثمارات السياحية والاستثمارات الصناعية والاستثمارات الزراعية. الاستثمار المحلي والأجنبي ويعتمد تطبيق أحد المجالات التالية حسب رأس المال المجهز للدخول فيه إلى سوق الاستثمارات في مختلف القطاعات أو حتى من الاستثمار ذو العائد السريع أو الاستثمار ذو العائد البطيء في رأس المال ، ودائما يبحث المستثمرين عن المجال الأكثر أماناً و الأعلى ربحاً لإستثمار مدخراتهم وأموالهم  للحفاظ عليها وتنميتها ومن أهم مجالات الاستثمار مايلي:

  • في العقارات والأراضي : يمكن اختيار أماكن جيدة لشراء الأراضي فيها والمتاجرة بها ، ويُعتبر الاستثمار في القطاع العقاري من أفضل مجالات الاستثمارات ، التي تعود على المستثمر بالكثير من الأرباح.
  •  في المشاريع الخاصة : ويحتاج الاستثمار في مشروع خاص إلى الكثير من الجهد والعمل والصبر حتى يتم الحصول على أرباح مرضية، مثل المشاريع التجارية والمشاريع الخدمية.
  • المالية في شركات التأمين : وهذا النوع يكون مضمون النجاح، ويعتبر افضل اختيار لمن لا يريدون العمل بأنفسهم أو تحمل احتمالية الخسارة او المكسب بمفردهم.
  •  في الذهب والمعادن : يمكن شراء الذهب والمعادن ذات الأسعار المرتفعة التي يزداد سعرها مع الوقت والمتاجرة بها.
  • عن طريق شراء الأسهم والسندات : وهذا النوع من الاستثمار يكون التعامل فيه مع البنك والشركات المصرفية وغالبا يكون مضمون الربح.
  •  مشاركة الآخرين : يمكن عن طريق المشاركة مع الآخرين في الشركات أو المصانع أو القطاع الخدمي والتجاري.
  •  في الشركات الخاصة بـ البترول والنفط : وتعتبر أرباح هذا الاستثمار طويلة الأجل.

أهم النصائح قبل إختيار أحد المجالات للاستثمار

  •  وضع جزء من الأموال في المشروع وليس كل المال وبقاء الجزء الآخر لمشروع آخر حتى لا يتم خسارة الأموال كلها في مشروع واحد فقط.
  •  تحديد الوقت الزمني لبدء المشروع والانجاز فيه وعدم ترك الوقت مفتوحا.
  •  تحديد الهدف ووضوحه حتى يصبح الوصول اليه امرا يسيرا، حتى يصبح تحديد مجال الاستثمار سهلا.
  •  التأني وعدم العجلة على الحصول على الأرباح فيجب الانتظار مدة زمنية مناسبة للحصول على الأرباح.
  •  عمل خطة بديلة للخطة الأولى للمشروع حتى يتم تنفيذها إذا فشلت الخطة الأولي.

أنواع الاستثمار

يُصنف طبقا للنوع إلي:
  • الاقتصادي : وهو عبارة عن القيام بانتاج خدمات أو سلع خاصة أو الاستهلاك مثل :المشروعات الزراعية – المشروعات الصناعية.
  • الإداري : هو النوع الذي يهتم بتطوير الاماكن الادارية التي تعمل على المحافظة على المجتمعات ، مثل المباني الحكومية والعسكرية.
  • الاجتماعي : وهو الخاص برفع الرفاهية الاجتماعية للأفراد، مثل : المشروعات الخاصة بالثقافة والرياضة.
  • في الموارد البشرية : وهو النوع الذي يهدف إلى التنمية البشرية لأفراد المجتمع عن طريق البرامج التدريبية والتعليمية التي يقدمها بعض الأفراد.

وبعد عن تعرفنا علي أهمية الاستثمار و أهم مجالاته وأنواعه نأمل بأن نكون قد قدمنا لكم قدر كافي من المعلومات التي تساعدكم على فهم واختيار أفضل المجالات لإستثمار أموالكم حيث تنطوي الكثير من الأنواع على الخبرة في المجال المراد صب رأس المال.

 

موضوعات تهمك :